Top
Image Alt

أثر القراءات في النحاة ومؤلفاتهم

  /  أثر القراءات في النحاة ومؤلفاتهم

أثر القراءات في النحاة ومؤلفاتهم

لقد أفاد النحاة من القراءات إفادة جمة، فقد قووا بها أصولهم النحوية وعززوا بها آراءهم الفرضية وتخريجاتهم، وبنيت على تلك القراءات قواعد نحوية جيدة، وقد ظهرت كتب مستقلة دارت حول القراءات وحدها؛ معللة موجهة, مؤيدة موضحة, منها: (الحجة) لأبي علي الفارسي، و(الحجة) لابن خالويه، و(المحتسب) لابن جني، وغيرها. وهناك كتب أخرى لم تنفرد بالقراءات القرآنية، وإنما كانت كتبًا نحوية لغوية عامة, أفادت من القراءات إفادة كبرى, على رأسها (الكتاب) لسيبويه، و(معاني القرآن) للفراء.

error: النص محمي !!