Top
Image Alt

أشهر المؤلفات في الجرح والتعديل، وشروط الجارح والمعدل

  /  أشهر المؤلفات في الجرح والتعديل، وشروط الجارح والمعدل

أشهر المؤلفات في الجرح والتعديل، وشروط الجارح والمعدل

. أشهر المؤلفات في الجرح والتعديل:

لأهل المعرفة بالحديث فيه تصانيف كثيرة:

منها ما أفرد في الضعفاء فقط، يعني: كتب ذكرت الضعفاء فقط، مثل:

  • كتاب (الضعفاء) للبخاري، أفرد فيه الرواة الضعفاء فقط.
  • كتاب (الضعفاء) للإمام النسائي.
  • كتاب (الضعفاء) للعقيلي.
  • كتاب (الضعفاء) للدارقطني.

ومنها ما ألف في الثقات فقط، مثل كتاب (الثقات) لأبي حاتم بن حبان.

ومنها ما جمع فيه بين الثقات والضعفاء، مثل:

  • الإمام البخاري له كتاب (التاريخ) جمع فيه بين الرواة الثقات والرواة الضعفاء.
  • تاريخ ابن أبي خيثمة.
  • كتاب (الجرح والتعديل) لابن أبي حاتم الرازي، وهو من أشهر الكتب المؤلفة في هذا الفن.

2. شروط الجارح والمعدل:

ذكر أهل العلم أنه يشترط في الجارح والمعدل عدة شروط، وهي:

الشرط الأول: أن يكون الجرح والتعديل من عدل؛ لأن غير العدل لا يقبل منه جرح أو تعديل.

الشرط الثاني: أن يكون ضابطًا يقظًا.

الشرط الثالث: أن يكون عالمًا بأسباب الجرح والتعديل.

العلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله لخص هذه الشروط حين قال: ويشترط لقبول الجرح شروط خمسة:

الشرط الأول: أن يكون من عدل؛ فلا يقبل من فاسق.

الشرط الثاني: أن يكون من متيقظ؛ فلا يقبل من مغفل.

الشرط الثالث: أن يكون من عارف بأسبابه؛ فلا يقبل ممن لا يعرف القوادح، أن يكون عالمًا بأسباب الجرح والتعديل، وفي هذا الإشارة إلى كلام ابن حجر رحمه الله: وتقبل التزكية من عارف بأسبابها.

الشرط الرابع: أن يبين سبب الجرح، يعني: لو قال: هذا الإنسان مجروح، أو ضعيف، أو لا يقبل حديثه، أو لا يكتب حديثه لا يكتفى بهذه العبارات العامة فقط، بل لا بد وأن يبين السبب، فلا يقبل الجرح المبهم.

الشرط الخامس: ألا يكون واقعًا على من تواترت عدالته واشتهرت إمامته.

error: النص محمي !!