Top
Image Alt

أشهر المصنفات في الطبقات

  /  أشهر المصنفات في الطبقات

أشهر المصنفات في الطبقات

المصنفون في الطبقات كثيرون جدًّا، ويكاد يجمع العلماء على أن أول من صنف في الطبقات هو محمد بن عمر الواقدي -رحمه الله- المتوفى سنة 207 هجرية، وحين نتكلم عن كتاب (طبقات ابن سعد) نجد أنه قد استفاد من كتاب شيخه الواقدي كثيرًا.

أيضًا الهيثم بن عدي ألف كتابين في الطبقات؛ الأول: طبقات من روى عن النبي صلى الله عليه وسلم، والثاني: طبقات الفقهاء والمحدثين، وهذه المعلومات ذكرها ابن النديم في (الفهرست)، وهو يترجم له.

وتتابعت في التأليف بعد ذلك في الطبقات مؤلفات كثيرة، على رأسها (الطبقات الكبرى) لمحمد بن سعد، المتوفى سنة 230 هجرية.

ثم علي بن المديني المتوفى سنة 234 هجرية له كتاب (الطبقات)، وهو من أجل شيوخ البخاري رحمه الله تعالى، وكان يقول: ما استصغرت نفسي عند أحد إلا عند ابن المديني؛ وهو جزءان، وقد ذكر ذلك ابن خير في فهرسته، والإمام الذهبي أيضًا في (تذكرة الحفاظ) وهو يترجم لعلي بن المديني يذكر أن له طبقات.

أيضًا، سليمان بن داود الشاذكوني المتوفى سنة 234 هجرية، له كتاب (التاريخ في طبقات أهل العلم). وإبراهيم بن المنذر، والمتوفى 236 هجرية له كتاب (الطبقات). وخليفة بن خياط له كتاب (الطبقات). وأبو القاسم محمود بن إبراهيم الدمشقي المتوفى 259 له كتاب (الطبقات). والإمام مسلم له كتاب (الطبقات)، وهو مطبوع في جزءين، تكلم فيه عن الصحابة والتابعين فقط. وأبو بكر البرقي المتوفى سنة 270 له كتاب (الطبقات). وأبو حاتم الرازي المتوفى 277 والد ابن أبي حاتم صاحب كتاب (الجرح والتعديل) له أيضًا كتاب (طبقات التابعين).

أيضًا أبو زرعة النصري الدمشقي أيضًا له كتاب (الطبقات)، وليس الرازي. وابن جرير الطبري له كتاب في تاريخ الصحابة والتابعين. ومسلمة بن قاسم الأندلسي المتوفى 353 له (طبقات المحدثين). وابن جرير المتوفى سنة 310، أبو الشيخ الأنصاري المتوفى سنة 369 له (طبقات المحدثين بأصبهان). وأبو الفضل صالح بن محمد التميمي الهمذاني المتوفى سنة 384 له كتاب (طبقات الهمذانيين). وأبو القاسم عبد الرحمن بن منده، المتوفى سنة 470، له كتاب (الطبقات).

وهناك أيضًا (طبقات الرجال) في ألف جزء، لأبي الفضل علي بن حسين الفركي، المتوفى سنة 428.

وفي المتأخرين كتب الطبقات كثيرة، وهذا كله من المؤلفات في الطبقات، وهذه المؤلفات بعضها موجود وبعضها مفقود.

وأهمها وأشهرها كتاب (الطبقات) لابن سعد، وكتاب (الطبقات) لخليفة بن خياط رحمهما الله تعالى.

error: النص محمي !!