Top
Image Alt

أنواع الفعل، وعلامة كلِّ نوع

  /  أنواع الفعل، وعلامة كلِّ نوع

أنواع الفعل، وعلامة كلِّ نوع

أنواعُ الفعل ثلاثةٌ:

(1) المضارع: وهو الذي يدلّ على الحال أو الاستقبال، نحو: (يَقْرأ)، (يجْلس)، (يخْرج).

علامتهُ: قبوله (لم)، نحو: (لمْ يقُمْ)، (لم يشمّ).

لِم سُمّي مضارعًًا؟ ج: لأنه يشبه الاسم في الحركات والسّكنات (ضارب)، (يضرب) ويصلح للحال، والاستقبال.

فإذا دلّ على معنى المضارع، ولم يقبل (لم)، فهو اسم فعْل مضارع، نحو: (أَوَّه!) بمعنى: أَتَوجَّع، و(أفّ!) بمعنى: أتضجّر، أو وصْف، نحو: (ضارب الآن أو غدًًا)، فـ(ضارب): اسم فاعل.

(2) الماضي: وهو الذي يدلّ على الحدث في الزّمن الماضي، نحو: (قام)، (خرَج).

علامتهُ: قبوله تاء الفاعل، نحو: (تباركتَ)، (لستُ)، (عسيْتَ)، أو تاء التأنيث السّاكنة، نحو: (نِعْمتْ)، (بِئْستْ)، (قامتْ).

فإذا دلّ على الماضي، ولم يقبل علامته، فهو اسم فعْل ماض، نحو: (هيهات!) بمعنى: بَعُد، و(شتّان) بمعنى: افترق.

(3) الأمر: وهو الذي يدلّ على طلب الفعْل في الحال أو الاستقبال، نحو: (قُمْ)، (ذاكرْ).

علامتهُ: أن يدلّ على الأمْر، ويقبل نون التوكيد، نحو: (قومنّ).

فإن قبلت الكلمة النون ولم تدلّ على الأمر، فهي فعل مضارع، نحو: {لَيُسْجَنَنّ وَلَيَكُوناً مّن الصّاغِرِينَ} [يوسف: 32].

وإن دلّت الكلمة على الأمْر، ولم تقبل نون التوكيد، فهي اسم: إما مصدر، نحو:

صبْرًًا بني عبد الدّار

*…. …. …. …. ….




فـ(صبرًًا) بمعنى: اصبروا، أو اسم فعْل أمْر، نحو: (نَزالِ) بمعنى: انزل، و(تَراكِ) بمعنى: اترك، و(صَهْ!) بمعنى: اسكتْ، و(حَيَّهَلْ) بمعنى: أقبلْ.

قال ابن مالك:

…. …. …. …. ….

..
*فعل مضارع يلي لم كيشم

وماضي الأفعال بالتاء مِزْ رُسِمْ

*بالنون فعلَ الأمر إنْ أمر فُهِمْ

والأمرُ إن لم يك للنّون محلّ

*فيه هو اسم نحو: صَهْ وحَيَّهَلْ

error: النص محمي !!