Top
Image Alt

أهداف تعلم التعبير وأنواعه

  /  أهداف تعلم التعبير وأنواعه

أهداف تعلم التعبير وأنواعه

أهداف تعلم التعبير:

أ- هناك أهداف كثيرة ومتنوعة لتعليم التعبير بشكليه الشفهي والكتابي، وبنوعيه الوظيفي والإبداعي؛ من أهمها: أن يعتاد الطلاب الكتابة بالطريقة الصحيحة، وهذا التعود يساعد في تعليم متن اللغة وقواعدها، حيث يستخدم الطالب ألفاظا للدلالة على المعاني المتنوعة التي ترد أثناء الكتابة، وتزيد معرفة الطالب بمتن اللغة، ولأن الكتابة تستدعي أيضا سوغ الكلام في عبارات صحيحة، نراهم يمرنون على اتباع قواعد اللغة تدريجيا.

أن يتقن الطلاب الملاحظة السليمة عند وصف الأشياء والأحداث وتنوعها وتنسيقها، فالناس في عباراتهم المكتوبة أكثر تدقيقا منهم في عباراتهم الشفهية، والطلاب بهذه الطريقة يتعلمون سلامة الذوق في اللغة. أن يتقن الطلاب الملاحظة السليمة عند وصف الأشياء والأحداث والمواقف في دقة وسرعة. أن يتربى عند الطلاب الاستقلال في الفكر، حيث يتركون لإعمال عقولهم دونما تقييد بأسئلة ملقاة عليهم، أو ألفاظ ومعانٍ يلتزمون بها حين الكتابة. أن ينتقي الألفاظ المناسبة للمعاني وكذا التراكيب والتعبيرات، ويتزود بها لأنه سيحتاج إليها في حياته اللغوية.

أن يتعود السرعة في التفكير والتعبير، وكيفية مواجهة المواقف الكتابية الطارئة والمواقف الشفهية المفاجئة. أن يعبر تعبيرا صحيحا عن أحاسيسه ومشاعره وأفكاره في أسلوب واضح راق رفيع ومؤثر، فيه التخيل والإبداع. أن يتقن الأعمال الكتابية المختلفة، التي يمارسها في حياته العلمية والفكرية داخل المدرسة وخارجها. أن يوسع ويعمق أفكاره ويتعود التفكير المنطقي وترتيب الأفكار وتنظيمها في كل متكامل.

أنواع التعبير:

ب- اللغة أربعة فنون: الاستماع والحديث والقراءة والكتابة، ويرتبط التعبير اللغوي بفني الحديث والكتابة، فإذا ارتبط التعبير بالحديث فهو المحادثة، أو التعبير الشفهي، وإذا ارتبط التعبير بالكتابة فهو التعبير الكتابي، والتعبير الكتابي هو وسيلة للاتصال بين الإنسان وأخيه الإنسان، بقطع النظر عن بعدي الزمان والمكان، وهذا التعبير نوعان: وظيفي وإبداعي، فالتعبير الوظيفي يحقق اتصال الناس بعضهم ببعض لتنظيم حياتهم وقضاء حاجاتهم. مثل: كتابة الرسائل ومحاضر الاجتماعات وملء الاستمارات وكتابة المذكرات والنشرات والتقارير.

والتعبير الإبداعي ينقل المشاعر والأحاسيس والخواطر النفسية إلى الآخرين، بأسلوب أدبي مشوق ومثير مثل: كتابة الشعر والتراجم والتمثيليات والقصص الأدبي.

وبرنامج التعبير الجيد لا بد أن يتضمن التعبير الشفهي، كما يتضمن التعبير الكتابي، ويتضمن اللونين الوظيفي والإبداعي معا؛ لأن مجالات الحياة والممارسات اللغوية تستغرق هذه الأنواع جميعا. ويختلف التعبير الوظيفي باختلاف مجالات العمل ونوعيات الأعمال، وتتنوع فرصه بتنوع المدارس، ففي المدرسة التجارية والفندقية يتسع التدريب الكتابي لمذكرات والتقارير والرسائل والبرقيات واللافتات والإعلانات، والإرشادات والتلخيص والتبويب والتعليق، وفي المدارس التجهيزية تتسع مجالات التعبير لتشمل إعداد المذكرات والسجلات، وإدارة المناقشات والندوات وصياغة الإرشادات والتعليمات.

error: النص محمي !!