Top
Image Alt

اجتماع الاسم واللقب

  /  اجتماع الاسم واللقب

اجتماع الاسم واللقب

إذا اجتمع الاسم واللقب، يؤخَّر اللقب عن الاسم غالبًًا؛ لأن الغالب في اللقب أن يكون منقولًًا من اسم غيْر إنسان، كـ(بطة)؛ فلو قُدِّم لتَوهّم السامع أنّ المراد مسمّاه الأصلي، وذلك مأمون بتأخيره؛ ولأنّ اللقب يُشبه النّعت في إشعاره بالمدْح أو الذّمّ، والنّعت لا يقدَّم على المنعوت، وكذلك ما أشبهه، نحو: (زيد زين العابدين)، أو (أنْف الناقة). وهذا مراد ابن مالك بقوله:

…. …. …. …..

*وأَخِّرَنْ ذا إنْ سِواهُ صَحِبَا

وربما يقدَّم اللّقب على الاسم، كقول الشاعر:

أنا ابن مَُزيْقيا عمرٍو، وجدِّي

*أبوه منذرٌ ماءُ السماءِ

فقدّم اللقب، وهو (مُزَيْقيا) على الاسم، وهو (عمرو).

error: النص محمي !!