Top
Image Alt

الانتماء المعجمي لـ (فقه اللغة)

  /  الانتماء المعجمي لـ (فقه اللغة)

الانتماء المعجمي لـ (فقه اللغة)

إن (فقه اللغة وسر العربية) ينتمي إلى معاجم المعاني أو الموضوعات المسماة بالمعاجم المبوبة، التي يلجأ إليها المرء؛ لإيجاد الألفاظ التي تعبر عما يدور في الذهن من خواطر وأفكار، ولا ينتمي إلى هذا النوع الآخر من المعاجم المسماة بالمعاجم اللفظية أو المجنسة، التي يلجأ إليها المرء عندما يخفى عليه المعنى، وأظنك قد أدركت الفرق جيدًا بين هذين النظامين، بين النظام المعجمي المبوب الذي منه كتابنا الآن، ونظام المعجم المجنس.

فالمعجم المبوب مرتب حسب المعاني والأبواب، أما المجنس فهو مرتب حسب الحروف، إما صوتيًّا أو هجائيًّا أو حسب التقفية… إلى آخر ما سنفصله إن شاء الله، والمعجم المبوب يلجأ إليه المرء؛ لإيجاد الألفاظ التي تعبر عما يدور في ذهنه من خواطر وأفكار.

أما المعجم المجنس فيلجأ إليه المرء عندما يخفى عليه المعنى ويضمر.

المعجم المبوب يقوم على أبسط أنواع الجمع، وهو أمر طبعي دعت إليه الحاجة والخوف من ضياع اللغة، وهو من السهولة بحيث لا يحتاج إلا إلى الحفظ والإلمام بأطراف الموضوع للوقوف على أجزائه ومسمياته.

أما المعجم المجنس فيستدعي إحاطة بالنظام الصوتي أو العادي، وهنا تكمن الصعوبة في الجمع والبحث.

error: النص محمي !!