• العربية
Top
Image Alt

الطريق الرابع: المناولة

  /  الطريق الرابع: المناولة

الطريق الرابع: المناولة

المناولة لغة: العطية. المناولة اصطلاحًا: هي إعطاء الشيخ الطالب مروياته مع إجازته بها صريحًا أو كنايةً. الدليل على صحة الرواية بطريق المناولة، روى البخاري في صحيحه في كتاب العلم مُعَلَّقًا: ((أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كتب لأمير السرية كتابًا، وقال: لا تقرؤه حتى تبلغ مكان كذا وكذا، فلما بلغ ذلك المكان قرأه على الناس، وأخبرهم بأمر النبي صلى الله عليه وسلم)) أخرجه البخاري في كتاب العلم، باب ما يُذكر في المناولة. فقد احتج الإمام البخاري بهذا الحديث على صحة المناولة، فكذلك العالم إذا ناول التلميذ كتابًا؛ جاز له أن يروي عنه ما فيه. عن ابن عباس رضي الله عنهما: ((أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث بكتابه إلى كسرى مع عبد الله بن حذافة السهمي، فأمره أن يدفعه إلى عظيم البحرين، فدفعه عظيم البحرين إلى كسرى)) الحديث أخرجه البخاري في صحيحه، عن يزيد الرقاشي قال: “كنا إذا أكثرنا على أنس بن مالك، أتانا بمجالٍ له، فألقاها إلينا، وقال: هذه أحاديث سمعتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم وكتبتها وعرضتها”.

error: النص محمي !!