Top
Image Alt

القراءات الواردة في سورة سبأ

  /  القراءات الواردة في سورة سبأ

القراءات الواردة في سورة سبأ

القراءات الواردة في سورة سبأ: الربع الأول:

قوله تعالى: {عَالِمِ الْغَيْبِ لاَ يَعْزُبَ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرّةٍ} [سبأ: 3] قرأ نافع وابن عامر برفع النون على وزن فاعل” عالم الغيب” وقرأ ابن كثير وأبو عمرو عاصم بخفض الميم “عالم الغيب”  وقرأ حمزة والكسائي “علّام الغيب” وذلك بتشديد اللام وخفض الميم على وزن فعال.

قوله تعالى: {لاَ يَعْزُبَ عَنْهُ مِثْقَالُ} [سبأ: 3] قرأ الكسائي بنصب الزاي “لا يعزب عنه” وقرأ الباقون بضمها “يعزب عنه”.

قوله تعالى: {وَالّذِينَ سَعَوْا فِيَ آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ} [سبأ: 5] قرأ ابن كثير وأبو عمرو “مُعَجّزين” وذلك بحذف الألف بعد العين مع تشديد الجيم وقرأ الباقون “معاجزين” بإثبات الألف وتخفيف الجيم.

قوله تعالى: {مّن رّجْزٍ أَلِيمٌ (5) وَيَرَى الّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ} [سبأ:، 5، 6] قرأ ابن كثير وحفص برفع الميم “أليمٌ ويرى” وقرأ الباقون بخفضها “من رجز أليم ويرى”.

قوله تعالى: {إِن نّشَأْ نَخْسِفْ بِهِمُ الأرْضَ أَوْ نُسْقِطْ عَلَيْهِمْ} [سبأ: 9] قرأ حمزة والكسائي بالياء التحتية في الأفعال الثلاثة “إن يشأ يخسف بهم الأرض أو يسقط عليهم” وقرأ الباقون بنون العظمة فيها: “إن نشأ نخسف بهم الأرض أو نسقط عليهم” قوله تعالى: {كِسَفاً مّنَ السّمَآءِ} [سبأ: 9] قرأ حفص بفتح السين “كسفا” وقرأ الباقون بإسكانها “كسفًا من السماء”.

أما المُقلل والممال في هذا الربع فقوله: {أَفْتَرَىَ} [سبأ: 8] أمالها أبو عمرو حمزة والكسائي، وقوله: {بَلَىَ} [سبأ: 3] أمالها حمزة والكسائي وقرأها ورش بالفتح التقليل.

أما المدغم الصغير فقوله: {هَلْ نَدُلّكُمْ} [سبأ: 7]، {نَخْسِفْ بِهِمُ} [سبأ: 9] أدغمها الكسائي والمدغم الكبير في قوله: {يَعْلَمُ مَا يَلْجُ} [سبأ: 2] أدغمها السوسي.

القراءات الواردة في ربع: {وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنّا فَضْلاً} [سبأ: 10]:

قوله تعالى: {وَلِسُلَيْمَانَ الرّيحَ غُدُوّهَا شَهْرٌ} [سبأ: 12] قرأ شعبة برفع الحاء “ولسليمان الريح غدوها” وقرأ الباقون بالنصب “الريح غدوها”.

قوله تعالى: {وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ} [سبأ: 12] اتفق القراء على ترقيق الراء في حالة الوصل واختلفوا فيه في حالة الوقف؛ فأخذ بالتخفيف جماعة وبالترقيق آخرون.

قوله تعالى: {كَالْجَوَابِ} [سبأ: 13] قرأ ورش وأبو عمرو بإثبات الياء في حالة الوصل “كالجوابي وقدور” وقرأ ابن كثير بإثباتها في الحالين، وقرأ الباقون بحذفها وصلًا ووقفًا.

قوله تعالى: {وَقَلِيلٌ مّنْ عِبَادِيَ الشّكُورُ} [سبأ: 13] قرأ حمزة بإسكان الياء في الحالين مع حذفها وصلًا للالتقاء الساكنين “وقليل من عبادي الشكور” وقرأ الباقون بفتحها وإسكانها وقفا “وقليل من عبادي”.

قوله تعالى: {مِنسَأَتَهُ} [سبأ: 14] قرأ نافع وأبو عمرو بألف بعد السين بدلًا من الهمزة “منسأته” وقرأ ابن ذكوان بهمزة ساكنة بعد السين “منسأته” وقرأ الباقون بهمزة مفتوحة بعد السين “منسأته” ولحمزة في حالة الوقف التسهيل بين بين.

قوله تعالى: {لِسَبَإٍ} [سبأ: 15] قرأ البزي وأبو عمرو بفتح الهمزة من غير تنوين ممنوعة من الصرف للعلمية والتأنيث، “لقد كان لسبأ في مسكنهم” وقرأ قنبل بإسكانها إجراءً للوصل مجرى الوقف “لقد كان لسبأ في مسكنهم” وقرأ الباقون بكسرها مع التنوين “لسبأ في مسكنهم”.

قوله تعالى: {فِي مَسْكَنِهِمْ} [سبأ: 15] قرأ حفص وحمزة بسكون السين وفتح الكاف بلا ألف وذلك على الإفراد “مسكنهم” وقرأ الكسائي بالتوحيد وكسر الكاف “مسكنهم” وقرأ الباقون بفتح السين وألف بعدها وكسر الكاف “مساكنهم”.

قوله تعالى: {ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ} [سبأ: 16] قرأ نافع وابن كثير بإسكان الكاف وتنوين اللام، “أكل” وقرأ عاصم وحمزة والكسائي بضم الكاف مع التنونين “أكل”.

قوله تعالى: {وَهَلْ نُجْزِيَ إِلاّ الْكَفُورَ} [سبأ: 17] قرأ نافع وابن كثير وأبو عمرو وابن عامر وشعبة “يجازي” وذلك بالياء المضمومة وفتح الزاي، وقرأ الباقون بنون العظمة وفتح الزاي “وهل نجازي”.

قوله تعالى: {فَقَالُواْ رَبّنَا بَاعِدْ} [سبأ: 19] قرأ ابن كثير وأبو عمرو وهشام “بعد” وذلك بكسر العين المشددة بلا ألف وإسكان الدال وقرأ الباقون باعد” بالألف وكسر العين وسكون الدال.

قوله تعالى: {وَلَقَدْ صَدّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنّهُ} [سبأ: 20] قرأ عاصم وحمزة والكسائي بتشديد الدال “صدق” وقرأ الباقون بتخفيف الدال “ولقد صدق”  وقرأ حمزة بضم الهاء “ولقد صدق عليهم”.

قوله تعالى: {قُلِ ادْعُواْ الّذِينَ زَعَمْتُمْ} [سبأ: 22] قرأ عاصم وحمزة بكرسر اللام “قل ادعو” والباقون بضمها “قل ادعو”.

قوله تعالى: {إِلاّ لِمَنْ أَذِنَ} [سبأ: 23] قرأ أبو عمرو حمزة والكسائي بضم الهمزة إلا لمن أذن له” وقرأ الباقون بفتحها “إلا لمن أذن له”.

قوله تعالى: {حَتّىَ إِذَا فُزّعَ} [سبأ: 23] قرأ ابن عامر بفتح الفاء والزاي “فزع” وقرأ الباقون بضم الفاء وكسر الزاي.

أما المُقلل والممال في هذا الربع: ففي قوله: {نُجْزِيَ} [سبأ: 17] قرأها ورش بالفتح والتقليل وقوله: {الْقُرَى الّتِي} [سبأ: 18]، {قُرًى} [سبأ: 18] لدى الوقف عليهما أمالهما أبو عمرو وحمزة والكسائي وقرأها ورش بالتقليل عند وصل “القرى” بـ”التي” يكون فيها الإمالة للسوسي بخلف عنه.

وقوله: {أَسْفَارِنَا} [سبأ: 19] أمالها أبو عمرو ودوري الكسائي وقرأها ورش بالتقليل.

أما المدغم الصغير: ففي قوله: {وَهَلْ نُجْزِيَ} [سبأ: 17] أدغمها الكسائي، وقوله: {وَلَقَدْ صَدّقَ} [سبأ: 20] أدغمها أبو عمرو وهشام وحمزة والكسائي.

والمُدغم الكبير: ففي قوله: {لِنَعْلَمَ مَن} [سبأ: 21]، {أَذِنَ لَهُ} [سبأ: 23]، {فُزّعَ عَن} [سبأ: 23]، {قَالَ رَبّكُمْ} [سبأ: 23] أدغم هذه الكلمات السوسي -رحمه الله تعالى.

error: النص محمي !!