Top
Image Alt

القيامة الكبرى؛ التعريف بها، وذكر أسمائها

  /  القيامة الكبرى؛ التعريف بها، وذكر أسمائها

القيامة الكبرى؛ التعريف بها، وذكر أسمائها

ننتقل في حديثنا بعد ذلك إلى الكلام عن القيامة الكبرى:

قال الإمام الطحاوي: ونؤمن بالبعث وجزاء الأعمال يوم القيامة، والعرض والحساب وقراءة الكتاب, والثواب والعقاب.

تعريف القيامة:

القيامة: اسمٌ من أسماء اليوم الآخر، قال القرطبي: وهي في العربية مصدر قام يقوم، ودخلها التأنيث للمبالغة على عادة العرب.

سبب تسميتها:

اختلف في تسميتها على أربعة أقوال:

الأول: لوجود هذه الأمور فيها.

الثاني: لقيام الخلق من قبورهم إليها.

الثالث: لقيام الناس لرب العالمين.

الرابع: لقيام الروح والملائكة صفًّا.

أسماء يوم القيامة:

يوم القيامة, ورد هذا الاسم في سبعين آية من آيات الكتاب الكريم، كقوله تعالى: {اللّهُ لآ إِلَـَهَ إِلاّ هُوَ لَيَجْمَعَنّكُمْ إِلَىَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لاَ رَيْبَ فِيهِ} [النساء: 87]، وقد ورد من أسماء يوم القيامة اليوم الآخر، كقوله تعالى: {وَلَـَكِنّ الْبِرّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الاَخِرِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنّبِيّينَ} [البقرة: 177]، وأحيانًا يسميه الآخرة أو الدار الآخرة، كقوله: {وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدّنْيَا وَإِنّهُ فِي الاَخِرَةِ لَمِنَ الصّالِحِينَ} [البقرة: 130]، وسمي ذلك اليوم باليوم الآخر؛ لأنه اليوم الذي لا يوم بعده.

ومن أسماء يوم القيامة: الساعة، قال تعالى: {وَإِنّ السّاعَةَ لاَتِيَةٌ فَاصْفَحِ الصّفْحَ الْجَمِيلَ} [الحجر: 85]، قال القرطبي: والساعة كلمة يعبر بها في العربية عن جزءٍ من الزمان غير محدود، وفي العرف على جزء من أربعة وعشرين جزءًا من يوم وليلة, واللذان هما أصل الأزمنة، وحقيقة الإطلاق فيها: أن الساعة بالألف واللام عبارة في الحقيقة عن الوقت الذي أنت فيه، وهو المسمى بالآن، وسميت بها القيامة إما لقربها، فإن كل آتٍ قريب، وإما أن تكون سُميت بها تنبيهًا على ما فيها من الكائنات العظام التي تصهر الجلود، وقيل: إنها سميت بالساعة؛ لأنها تأتي بغتة في ساعة.

error: النص محمي !!