Top
Image Alt

باب: في النهي عن الغناء

  /  باب: في النهي عن الغناء

باب: في النهي عن الغناء

قال الإمام أبو داود -رحمه الله تعالى-: حدثنا مسدد قال: أخبرنا بِشر، عن خالد بن ذَكوان، عن الربيع بنت مُعَوِّذ بن عفراء قالت: ((جاء رسولُ الله صلى الله عليه وسلم فدخل عليّ صبيحة بُني بي، فجلس على فراشي كمجلسك مني، فجعلت جويريات يضربنَ بدف لهن، ويندبن من قُتل من آبائي يوم بدر، إلى أن قالت إحداهن: وفينا نبي يعلم ما في غد. فقال: دعي هذا، وقولي الذي كنت تقولين)).

الربيع: بضم الراء، وفتح الموحدة، وتشديد الياء المكسورة، بنت معوذ بن عفراء، وعفراء اسم أم معوذ.

“صبيحة بُني بِي” والبناء: الدخول بالزوجة ، ((فجلس على فراشي كمجلسك مني)) أي: جلس في مكانك هذا.

“فجعلت جويريات”. قيل: المراد بهن بنات الأنصار لا المملوكات -يعني: البنات الصغار-.

“يضربن بدف”: بضم الدال وهو أشهر وأفصح، ويروى بالفتح أيضًا: بدَف. “ويندبن مَن قتل من آبائي يوم بدر”، أي: يذكرن أوصاف هؤلاء الذين قتلوا واستشهدوا يوم بدر بالثناء عليهم، وتعديد محاسنهم بالكرم والشجاعة ونحوها.

فقال: ((دعي هذا)) يعني: اتركي ما يتعلق بمدحي الذي فيه الإطراء المنهي عنه، فالذي يعلم ما في غد هو الله عز وجل.

((وقولي الذي كنت تقولين)) من ذكر المقتولين ونحوه. قال المهلب: “في هذا الحديث إعلان النكاح بالدف وبالغناء المباح، وذلك يكون من الجويريات الصغيرات كما جاء في هذا الحديث”.

error: النص محمي !!