Top
Image Alt

باب: في قول الله تعالى: يُدْنِينَ عَلَيْهِنّ مِن جَلاَبِيبِهِنّ }

  /  باب: في قول الله تعالى: يُدْنِينَ عَلَيْهِنّ مِن جَلاَبِيبِهِنّ }

باب: في قول الله تعالى: يُدْنِينَ عَلَيْهِنّ مِن جَلاَبِيبِهِنّ }

قال أبو داود -رحمه الله تعالى-: حدثنا أبو كامل قال: أخبرنا أبو عوانة عن إبراهيم بن مهاجر، عن صفية بنت شيبة، عن عائشة، أنها ذكرت نساءَ الأنصار، فأثنت عليهنّ وقالت لهنّ معروفًا، وقالت: “لمّا نزلت سورة النور: عمدنَ إلى حجور -أو حجوز شك الراوي- فشققنه، فاتخذنه خمرًا حتى يكسون به ويغطون به فتحات القميص وغيرها”. والآية بتمامها: {يَأَيّهَا النّبِيّ قُل لأزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَآءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنّ مِن جَلاَبِيبِهِنّ ذَلِكَ أَدْنَىَ أَن يُعْرَفْنَ فَلاَ يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللّهُ غَفُوراً رّحِيماً} [الأحزاب: 59].

وقوله: {مِن جَلاَبِيبِهِنّ} جمع جلباب، وهي الملاءة التي تشتمل بها المرأة، أي: يرخين بعضها على الوجوه إذا خرجن لحاجتهن. وقال في (جمع البيان): الجلباب رداء فوق الخمار تَستر من فوق إلى أسفل، يعني: يرخينها عليهنّ ويغطين وجوههن وأبدانهن. {ذَلِكَ أَدْنَىَ} [النساء: 3] يعني: أقرب إلى أن يُعرفنَ بأنهن حرائر فلا يؤذينَ بالتعرض لهن، بخلاف الإماء، فلا يغطين وجوههن، وكان المنافقون يتعرضون لهنّ. قال السيوطي: “هذه آية الحجاب في حق سائر النساء، ففيها وجوب ستر الرأس والوجه عليهن”.

“لما نزلت سورة النور عمدن” أي: قصدن “إلى حجور” بالراء المهملة “أو حجوز” بالزاي المعجمة”. قال الخطابي: “الحجور لا معنى له ها هنا، وإنما هي بالزاي المعجمة، هكذا حدثني عبد الله بن أحمد المسيكي قال: حدثنا علي بن عبد العزيز عن أبي عبيد، عن عبد الرحمن بن مهدي، عن أبي عوانة، فذكر الحديث قال: “عمدنَ إلى حجوز مناطقهن فشققنهن” والحجز جمع الحجزة، وأصل الحجزة موضع ملاف الإزار، ثم قيل للإزار: الحجزة، وأمّا الحجوز فهو جمع الجمع، ويقال: احتجز الرجل بالإزار إذا شده على وسطه، وكذلك المرأة، هذه الحجز كانت تشدها على وسطها.

“فشققنها” أي: الحجوز هذه “فاتخذنها”، وفي بعض النسخ: “فاتخذنهن خمرًا” بضمتين جمع خمار بكسر أوله، وهو المقنعة، ونصب على الحال كقوله: خططته قميصًا. يعني: جعلنه خمرًا.

قال المنذري: في إسناده إبراهيم بن مهاجر بن جابر أبو إسحاق الكوفي، وقد تكلم فيه غير واحد، السيدة عائشة تمدح نساء الأنصار أنهن استجبن للأمر الإلهي: {يُدْنِينَ عَلَيْهِنّ مِن جَلاَبِيبِهِنّ} [الأحزاب: 59] ففعلت هذه الخمر من حجزهن اللائي تتخذهن مناطق تشد به على وسطهن.

error: النص محمي !!