Top
Image Alt

بحر الرجز وموقف الدارسين منه، وشيوعه واستخدامه

  /  بحر الرجز وموقف الدارسين منه، وشيوعه واستخدامه

بحر الرجز وموقف الدارسين منه، وشيوعه واستخدامه

الرجز أسهل البحور الشعرية نظرًا إلى كثرة التغييرات المألوفة في أجزائه، والتنوع الذي ينتاب أعاريضه وضروبه؛ ولذلك سُمي بحمار الشعر أو حمار الشعراء، يركبونه، وخاصة في الارتجال، والقول على البديهة، أو في الشعر التعليمي، أو في نظم العلوم المختلفة، والقصيدة التي تُنظم على بحر الرجز تُسمى أرجوزة، والأراجيز كثيرة في الشعر العربي، ومنها الألفيات، وقد عالجنا كلًّا منها على حدة في مادتها، وازدهر الرجز في نهاية العصر الأموي، وبداءة العصر العباسي ونبغ فيه جماعة منهم العجاج، وابنه رؤبة، وأبو النجم العجلي، وبعض العروضيين يجعل الرجز سجعًا لا شعرًا، وعامة النقاد يجعلونه أحط رتبة من الشعر.

error: النص محمي !!