Top
Image Alt

بناء الماضي للمجهول

  /  بناء الماضي للمجهول

بناء الماضي للمجهول

بناء الماضي الصّحيح للمجهول:

يُضمّ أوّله، ويُكسَر ما قبْل آخِره، سواء كان ثلاثيًّا مُجرّدًا كـ(نُصِرَ)، أو مزيدًا فيه، نحو: (أُكْرِمَ)، و(اسْتُغفِرَ)، أو رُباعيًّا مُجرّدًا نحو: (يُعْثِرَ)، أو مزيدًا فيه كـ(تُدُحْرِجَ).

ويُضمّ مع الأوّل الثّاني في المبدوء بتاء زائدة، نحو: (تُعُلِّمَ)، ويُضمّ مع الأوّل ثالثُه إنْ كان مبدوءًا بهمزة وصْل، نحو: (اُنْطُلِقَ بخالد)، و(اجْتُمِعَ في المدرسة)، و(اسْتُخرِجَ الذّهب).

بناء الماضي الأجوف للمجهول الأجوف الذي لمْ تُعلّ عيْنه حُكمه حُكم الصحيح في البناء للمجهول، تقول في (عَوِرَ): (عُوِرَ)، وفي (حَوِلَ): (حُوِلَ).

وفي بناء الأجوف الثّلاثيّ المُعلّ عيْنه: ثلاث لغات:

الأولى : كسْر فاء الأجوف، فتَسْلَم الياء، وتُقلب الواو ياءً، نحو: (صِيغَ الخَاتَمُ)، و(بِيعَ المتاعُ) -وهذه أفصح اللغات- والأصل: (صُوِغَ)، فأُعِلّت العيْن بنقل حركتها إلى الفاء، ثم قُلبت الواو ياء لسكونها بعد كسرة.

وأصْل (بِيعَ): (بُيِعَ)، فأُعِلّت العيْن بنَقْل حركتها إلى الفاء، وسلِمت الياء.

الثانية: الإشمام: وحقيقته: أن تَنْحو بكسرة فاء الفعل نحو الضّمّة، فتميل الياء الساكنة بعدها نحو الواو قليلًا، إذ هي تابعة لحركة ما قبْلها. والإشمام فصيح، وإن كان قليلًا.

الثالثة: إخلاص ضمّة الفاء، فتَسْلم الواو، وتُقلَب الياء واوًا، نحو: (قُولَ)، و(بُوعَ).

وهذه اللغات تجري في الثلاثي المضعّف عند بنائه للمجهول، نحو: (رَدَّ)، و(شَدَّ).

وباب (انفعل) و(افتعل) مُعَلَّيِ العيْن يُعامل في البناء للمجهول معاملة الثّلاثيّ الأجوف المُعلّ العيْن، فنجيء فيه اللغات الثلاث، نحو: (اخْتِيرِ زيد)، و(انقيد له)، و(اختُورَ)، و(انقُودَ)، كما يجيء الإشمام أيضًا.

error: النص محمي !!