Top
Image Alt

تعريف السحر: لغةً، واصطلاحًا

  /  تعريف السحر: لغةً، واصطلاحًا

تعريف السحر: لغةً، واصطلاحًا

أولًا: المراد بالسحر في اللغة: هو إخراج الباطل في صورة الحق كما قال ابن فارس –رحمه الله- وهو الخديعة، وقال الرازي –رحمه الله-: “والسحر الأخذة وكل ما لطف مأخذه ودق فهو سحر، وقد سحره يسحره –بالفتح- سِحْرًا بالكسر، والساحر العالم”. انتهى.

وسمي السحر سحرًا لخفاء سببه؛ ولأنه يفعل خفية، ومن معانيه: اللطف والدقة كما يأتي بمعنى الخداع والتخييلات قال الله تعالى: {سَحَرُواْ أَعْيُنَ النَّاسِ} [الأعراف:116]، وقال تعالى: {يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى} [طه:66]، وهو ما يحصل بمعاونة الشياطين. وقال الزمخشري –رحمه الله-: “يقال: أرض مسحورة إذا كانت لا تنبت، وعنز مسحورة إذا كانت قليلة اللبن، وسحرت الرجل عن كذا صرفته عنه”. انتهى.

فالسحر عبارة عما يخفى ويلطف سببه؛ ولهذا جاء في الحديث: ((إن من البيان لسحرًا))؛ لأن فيه سرًّا بلاغيًّا يأخذ بالقلوب ويفعل بها كما يفعل السحر، وسمي السَّحور سحورًا؛ لأنه يقع خفيًّا آخر الليل.

ثانيًا: تعريف السحر اصطلاحًا: فهو عزائم ورقى وعُقد يؤثر في القلوب والأبدان فيمرض، ويقتل، ويفرق بين المرء وزوجه، ويأخذ أحد الزوجين عن صاحبه. قال تعالى: {فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ} [البقرة:102].

ونقل الحافظ في (الفتح) عن القرطبي –رحمه الله- قول القرطبي: “السحر أحيل صناعية يتوصل إليها بالاكتساب غير أنها لدقتها لا يتوصل إليها إلا آحاد الناس، ومادته الوقوف على خواص الأشياء والعلم بوجوه تركيبها وأوقاته”. انتهى كلامه.

error: النص محمي !!