Top
Image Alt

تقديمُ أخبارهنّ عليهنّ

  /  تقديمُ أخبارهنّ عليهنّ

تقديمُ أخبارهنّ عليهنّ

يجوز تقديم أخبارهنّ عليهنّ عند البصريِّين إذا عَرِيتْ ممّا يوجب التّقديم، أو التّوسّط، أو التأخير بدليل، نحو قوله تعالى: {وَأَنفُسَهُمْ كَانُواْ يَظْلِمُونَ} [الأعراف: 177]، ونحو قوله تعالى: {أَهَـَؤُلاَءِ}، فـ{وَأَنفُسَهُمْ}  و{أَلاَ يَوْمَ يَأْتِيهِمْ لَيْسَ مَصْرُوفاً} [هود: 8] : معمولان لخبر “كان”، وقد تقدّما عليها. وتقديم المعمول يؤْذن بجواز تقديم العامل، إلاّ خبر “دام” اتّفاقًًا، و “ليس” عند جمهور البصريِّين. وحُجّتهم: أنهم قاسُوه على “عسى”، وخبر “عسى” لا يتقدّم عليها اتفاقًًا؛ والجامع بينهما: الجمود.

واحتجّ المجيزُ بنحو قوله تعالى: {يَوْمَ يَأْتِيهِمْ}، فـ{مَصْرُوفاً} معمول لـ{لَيْسَ}، وقد تقّدم على {يَوْمَ}  وتقديم المعمول لا يصحّ إلا حيث يصحّ تقديم عامله. وأجيبَ: بأنّ المعمول ظرف، فيُتّسعُ فيه ما لا يُتَّسعُ في غيره، أو بأنّ{لَيْسَ مَصْرُوفاً}: معمول لمحذوف تقديره: يَعْرِفُون يوم يأتيهم. و{وَإِن كَانَ ذُو عُسْرَةٍ} [البقرة: 280]: جملة حالية مؤكِّدة أو مستأنفة

error: النص محمي !!