Top
Image Alt

تقسيم المقاطع الصوتية باعتبار الكم إلى: مقاطع قصيرة، ومتوسطة، وطويلة

  /  تقسيم المقاطع الصوتية باعتبار الكم إلى: مقاطع قصيرة، ومتوسطة، وطويلة

تقسيم المقاطع الصوتية باعتبار الكم إلى: مقاطع قصيرة، ومتوسطة، وطويلة

نصنف المقطع باعتبار الكمية كمية المقطع إلى ثلاثة أصناف:

الصنف الأول: مقطع قصير.

الصنف الثاني: مقطع متوسط.

الصنف الثالث: مقطع طويل.

المقطع القصير: هو الذي يتكون من صوتيين: “صامت، علة قصيرة”. كما قلت: مقاطع “كتب”: “كَ” “مقطع صامت، ع”، العلة القصيرة: الفتحة؛ لأن الحركة بعد الصوت، “كَ” “صوت صامت، علة قصيرة”، نرمز له بـ”ص ع”، “كتب”: “تَ” “ص ع”، “بَ” “ص ع”، يعني: “ص، ع”، المقطع القصير الذي يتكون من صوتين: “صامت، علة قصيرة”.

المقطع المتوسط: ويتكون من ثلاثة أصوات: “صوت صامت، علة قصيرة، صامت” أو “صوت صامت، علة طويلة”؛ لأن العلة الطويلة “ع ع” تعد صوتين؛ لذلك تمد بمقدار حركتين.

العلة الطويلة: الألف مثلًا، أو الواو الساكنة المسبوقة بضم، أو الياء المسبوقة بكسر: علة طويلة. تمد مد طبيعي بمقدار حركتين نقول عنها بأنها صوتين؛ ولذلك نرمز لها بـ”ع ع”.

المقطع الطويل: يتكون أكثر من ثلاثة أصوات: “صوت صامت، علة طويلة، صامت؛ إذن المقطع الطويل يتكون من أكثر ثلاثة أصوات، إما أنه مكون من أربعة أو مكون من خمسة أو ستة… إلى آخره.

إذن المقطع الطويل هو الذي يتكون من أكثر من ثلاثة أصوات: “صوت صامت، علة طويلة، صامت”. أو “صوت صامت، علة قصيرة، صامت وصامت أيضًا”. أو “صوت صامت، علة طويلة، صامت، صامت”.

نمثل لهذا النوع:عندنا: “ص، ع ع، ص” أربعة أصوات: مثل المقطع الأخير من قوله تعالى: {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} [الفاتحة: 5] نقطع {نَسْتَعِينُ} “نسْ” مقطع متوسط، و”تَ” مقطع قصير و”عِين” المقطع الطويل، مقطع “عِين” طويل مكون من: “ص، ع ع، ص ص” ص ص هو العين، و ع ع هو العلة الطويلة، وهي الكسرة التي تولد عنها ياء التي أشبعت وأصبحت ياء، و ص هو النون الساكنة.

{إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمُسْتَقَرُّ} [القيامة: 12] نقطع المقطع  “قرّ”: مكون من القاف المفتوحة، والراء المشددة الساكنة، “قر” تقطيعك هكذا: “ص، ع، ص ص”.

مقطع آخر طويل أيضًا: نقول مثلًا “جاد” مكون من ص هي الجيم، والفتحة مع الألف: ع ع؛ لأن الحرف المشددة بحرفين: الدال المشددة الساكنة: ص ص. إنما عندما نقول “جادَّ” يختلف الوضع؛ لأن الحرف المشددة بحرفين: الأول ساكن، والثاني متحرك؛ إنما عندما نسكن الحرف المشددة؛ يصبح ص ص؛ إذن جاد مكون من: “ص، ع ع، ص ص” خمسة أصوات؛ إذن المقطع الطويل يمكن أن يكون مكونًا من خمسة أصوات.

المقطع “حاب” مقطع مكون من “ص” هي الحاء، “ع ع” هي الفتحة مع الألف، “ص ص” هي الباء المشددة الساكنة؛ الحرف المشدد بحرفين.

أما عندما نقول: “تحابَّ” إذن مكون من ثلاثة مقاطع: المقاطع الأول: “تَ”، المقطع الثاني: “حابْ” نأخذ حرف ساكن من الحرف المشدد، والحرف الآخر “بَ”: “تَ” “صوت صامت، علة قصيرة”. “حابْ” “صوت صامت، ع ع، ص”. “بَ” “صوت صامت، ص”.

ومما هو جدير بالذكر: أن لغات وسط أفريقية تؤثر المقاطع المفتوحة؛ أما اللغة العربية؛ فتميل إلى المقاطع المقفولة؛ حيث أوجب العلماء تسكين آخر الفعل عند اتصاله بالضمير المتحرك نحو: كتبتُ؛ وذلك لاستحالة اجتماع أربعة متحركات فيما هو كالكلمة الواحدة؛ لأن الفعل والفاعل كالكلمة الواحدة؛ فأوجبوا تسكين آخر الفعل.

error: النص محمي !!