Top
Image Alt

حركة حرْف المضارَع، وحركة ما قبل الآخِر في المضارع

  /  حركة حرْف المضارَع، وحركة ما قبل الآخِر في المضارع

حركة حرْف المضارَع، وحركة ما قبل الآخِر في المضارع

صياغة المُضارِع:

يُؤخذ المضارِع من الماضي بزيادة حرف مِن حروف المضارَعة عليه، وهي: الهمزة، والنون، والياء، والتاء؛ وجُمعت في قولهم: (أنَيْت).

حركة حرْف المُضارَعة:

يُضمّ حرف المضارَعة فيما كان على أربعة أحرف، ويُفتح في غيره، ومثال ذلك: (يُدَحْرِجُ)، و(يَكْتُبُ).

ولا يكون مكسورًا إلاّ في بعض اللّغات -كما سيأتي- لأنّ الياء من حروف المضارعة والكسْر ثقيل عليها.

وفُتح حرف المضارعة في الثلاثي لخِفَّة الفتحة، فكانت أنسب بالثلاثيّ المبنيّ على الخِفّة. وفُتح في الخماسيّ والسُّداسيّ حمْلًا لهما على الثلاثي، إذ يوافقانه في تسْكين الحرف التالي لحرف المضارّعة.

وضُمّ حرف المضارعة في الرّباعي، لأنه لو فُتح في نحو: (يَجلسُ): مضارع (أَجْلسَه) لالْتبس بمضارع الثلاثي (جَلَسَ)، ثم حُمل عليه كلّ ما كان ماضيه على أربعة أحرف، سواء كانت أصلية أم فيها زائدة، نحو: (يُدَحْرِجُ)، و(يُكْرِمُ)، و(يُقَطَّعُ)، و(يُقَاتل).

حرَكة ما قبْل الآخِر في المضارِع:

حركة ما قبْل الآخِر -في غير الثلاثي-: الكسرة، في غير المبدوء بالتاء الزائدة، نحو: (يُكِْرمُ)، و(يُهذبُ)، و(يُقاتل)، و(يُدحِْرجُ)، و(يَخْتَار) -الكسرة مُقدَّرة، وأصلها: يختير. أمّا المبدوء بالتاء، فيبقى في المضارع على فتْحه، نحو: (تَعَّلمَ يَتَعلمَُ)، و(تجاهَلَ، يَتجاهَلُ)، و(تَدحْرجَ، يَتَدَحْرَجُ).

والتزمَت العرب في مضارع (أفعل) حذْف همزته، فقالوا في مضارع (أَكرَمَ)، و(أَحْسَنَ)، و(أَجْمَلَ): (يُكِرمُ)، (ويُحسِنُ)، و(يُجمِل) -بحذف الهمزة- ودعاهم إلى التزام حذف الهمزة ما يترتب على بقائها من اجتماع همزتيْن في حالة المتكلّم المفرد غير المعظِّم نفسه، نحو: (أُأََكِْرمُ)، و(أُأحْسِن)، و(أُأَجْمل)، ثم حُمل الخطاب والغيبة على التكلّم فحذفت الهمزة من نحو: (يُكْرِمُ)، و(تُكْرِمُ)، و(نُكِرمُ): للمتكلِّم المعظِّم نفسه أو معه غيره. وقد جاءت الهمزة في ضرورة الشِّعر كقوله:

فإنَّهُ أهلٌ لأَنْ يُؤَكْرَماَ

 حروف المضارَعة وما تجيء له:

  1. (الهمزة): للمُتكلِّم وحْده مُذكّرًا أو مؤنثًا، ومثالها: (أَقْرأُ): يقُولُهَا المُفرَد المذكر، والمُفرَدة المؤنثة.
  2. (النون): للمتكلِّم العظيم أو المعظِّم نفْسه، أو الذي معه غيره، مثل: (نَفْرَحُ) و(نَكْتُبُ). وتكون للمذكَّرِين أو المُؤنّثِين، أو المُختلفِين على حدّ سواء.
  3. 3.   (التاء): للمخاطَب -مطلَقًا- مذكرًا كان أو مؤنثًا، مُفردًا كان أو مُثنًّى أو مجموعًا، مثل: (أنْتَ تَكْتُبُ)، و(أنْتِ تَكْتُبِينَ)، وأنتما (تَكْتُبَان)، و(أنتم تَكْتُبُُون)، و(أنْتُنَّ تَكْتُبْنَ). وتكون التاء للغائبة المُفرَدة، ولِمُثنّاها، نحو: (هي تَنْصُرُ)، و(الهندان تَنْصُرَان بَكْرًا).
  4. 4.   (الياء) للغائب المذكّر مُفردًا، ومثنًّى، ومجموعًا، نحو: (هو يَكْتُبُ)، و(هما يَكْتُبَان)، و(هم يَكْتُبُون)، ولِجمْع المؤنث الغائبة، نحو: (هنّ ينْصُرْنَ)، (ويَكْتُبْنَ).
error: النص محمي !!