Top
Image Alt

شواذ صور تفعيلات بحر البسيط

  /  شواذ صور تفعيلات بحر البسيط

شواذ صور تفعيلات بحر البسيط

من الشذوذ أن تأتي عروضه المجزوءة حذاء مخبونة على وزن فعل، ولهذه العروض ضربان:

الضرب الأول: مخبون متفعل، وينقل إلى فعولن وشاهده:

إن شواء ونشوة

*وخبب البازل الأمون

مفتعلن/ فاعلن،  فعل/ مفاعلن،  فاعلن، فعول.

الضرب الثاني: الأحذ المخبون مثلها فعل وشاهده:

عجبت ما أقرب الأجل

*منا وما أبعد الأمل

عجبت ما/ مفاعلن،  أو متفعلن، أقرب ال/ فاعلن، أجل/ فعل، منا وما/ مستفعلن، أبعد ال/ فاعلن، أمل/ فعل.

وللعقاد قصيدة على هذا الضرب منها:

أبصرت بالموت في الكرى

*عميانه لا يخطئ العدد

ومن شذوذ البسيط أيضًا ما رُوي من مشطوره ومثاله:

دار عفاها القدم

*بين البلا والعدم

دارن عفا/ مستفعلن، ها لقدم/ فاعلن، بين البلا/ مستفعلن، والعدم/ فاعلن.

ولخليل مطران أيضًا على هذا الوزن قصيدة يعزِّي بها ولي الدين يكن بولد، ومنها:

يا ثاكلًا بعضه

*مس الردى أجمعك

يا ثاكلًا/ مستفعلن، بعضه/ فاعلن، مس الردى/ مستفعلن، أجمعك/ فاعل.

وربما دخل الخبن عروضه وضربه؛ فجاء على فعلن، نحو قول الشاعر:

صاح الغراب بنا

*في ليلة شبمة

صاح الغرا/ مستفعلن، ب بنا/ فاعلن، في ليلة/ مستفعل، شبمة/ فاعل

error: النص محمي !!