Top
Image Alt

فواتح السور

  /  فواتح السور

فواتح السور

أفردها بالتأليف ابن أبي الأصبع في كتاب سماه: (الخواطر السوانح في أسرار الفواتح).

وقد افتتح الله سوَر القرآن بعشرة أنواع من الكلام، لا يخرج شيء من السوَر عنها:

الأول: الثناء عليه تعالى، وهو قسمان: إثبات لصفات المدح، ونفي وتنزيه من صفات النقص. فالتحميد في خمس سوَر، و{تَبَارَكَ} في سورتيْن، والتسبيح في سبع سور.

الثاني: حروف التهجي، في تسع وعشرين سورة.

الثالث: النداء في عشر سوَر.

الرابع: الجمل الخبرية، وهي كثيرة.

الخامس: القَسَم في خمس عشرة.

السادس: الشرط في سبع سوَر.

السابع: الأمر في ست سوَر.

الثامن: الاستفهام في ست سوَر.

التاسع: الدعاء في ثلاث.

العاشر: التعليل في {لإِيلاَفِ قُرَيْشٍ} [قريش: 1]. قال أهل البيان من البلاغة حُسن الابتداء، وهو: أن يتأنق في أول الكلام، لأنه أول ما يقرع السمع؛ فإن كان محررًا أقبل السامع على الكلام ووعاه، وإلا أعرض عنه، ولو كان الباقي في نهاية الحسن؛ فينبغي أن يؤتى فيه بأعذب اللفظ

error: النص محمي !!