Top
Image Alt

نماذج تطبيقية محلولة بتركات متعددة والمتوفى واحد

  /  نماذج تطبيقية محلولة بتركات متعددة والمتوفى واحد

نماذج تطبيقية محلولة بتركات متعددة والمتوفى واحد

النموذج الأول: مات وترك زوجة، وأربعَ بنات، وأبًا وأمًا، وإخوة لأم، وترك ستين ألف جنيه، ومنزلًا مساحته خمسمائة وأربعون مترًا، ومزرعة مساحتها خمس وثمانون فدانًا، وكان مدينًا بخمسة آلاف، وأوصى لجمعية خيرية في بلده بألف جنيه، كما أوصى لهذه الجمعية من الأرض بأربعة أفدنة، فاذكر مَن يرث؟ ومَن لا يرث؟ ونصيب كل وارث من هذه التركة؟

أولًا: حسبما شرع لنا ربنا، وبين لنا رسولنا صلى الله عليه وسلم نقوم بسداد ما على الميت من ديوان، وقدرها خمسة آلاف جنيه، ثم نخرج الوصية التي أوصَى بها من المال وقدرها ألف جنيه، فتعود التركة ستين ألفًا ناقص خمسة يساوي خمسة وخمسين ألف جنيه وألف أوصى به يساوي أربعة وخمسين ألف جنيه، ونخرج ما أوصى به من الأرض وقدرها خمسة وثمانون فدانا ناقص أربعة أفدنة أوصى بها، فتعود التركة خمسة وثمانين ناقص أربعة يساوي واحدًا وثمانين فدانًا.

ثانيًا: بيان مَن يرث ومن لا يرث، ونصيب كل وارث من أسهم التركة:

للزوجة الثمن لوجود البنات، والأربع بنات لهن الثلثان لكونهن أكثر من واحدة ولا معصب، وللأب السدس وله الباقي تعصيبًا لوجود البنات، وللأم السدس فرضًا فقط لوجود البنات، والإخوة لأم محجوبون بالأب.

أصل هذه المسألة من أربعة وعشرين وهو المضاعف المشترك الأصغر الذي يقبل القسمة على جميع الأنصباء بدون كسر، نصيب الزوجة من أسهم التركة أربعة وعشرون على ثمانية وهو مقام فرضها يساوي ثلاثة أسهم، نصيب البنات من أسهم التركة أربعة وعشرون على ثلاثة مقام فرض البنات مضروب في اثنين -وهو البسط- يساوي ستة عشر سهمًا لكل بنت أربعة أسهم، نصيب الأب أربعة وعشرون على ستة وهو مقام فرضه يساوي أربعة أسهم، نصيب الأم أربعة وعشرون على ستة وهو مقام فرضها يساوي أربعة أسهم، وبجمع أنصباء الورثة من أسهم التركة: ثلاثة للزوجة وستة عشرة سهمًا للبنات وأربعة أسهم للأب وأربعة أسهم للأم يساوي سبعة وعشرين.

وبذلك نجد أن المسألة قد عادت من أربعة وعشرين إلى سبعة وعشرين.

ثالثًا: توزيع التركة من الأموال النقدية على مستحقيها من الورثة:

قيمة السهم الواحد أربعة وخمسون ألفًا، المتبقاة من التركة بعد سداد الديوان وقيمتها خمسة آلاف، وبعد ما أوصى به وقيمته ألف، فترجع التركة من الأموال النقدية إلى أربعة وخمسين على سبعة وعشرين، أصل المسألة يساوي ألفين، نصيب الزوجة ثلاثة أسهم في ألفين، قيمة السهم الواحد يساوي ستة آلاف جنيه، نصيب البنات ستة عشر سهمًا في ألفين قيمة السهم الواحد يساوي اثنين وثلاثين ألف جنيه، لكل بنت ثمانية آلاف جنيه، نصيب الأب أربعة أسهم في اثنين قيمة السهم الواحد يساوي ثمانية آلاف جنيه، نصيب الأم أربعة أسهم في ألفين قيمة السهم الواحد يساوي ثمانية آلاف جنيه، المجموع أربعة وخمسون ألف جنيه.

رابعًا: توزيع التركة من المنزل: وقدره خمسمائة وأربعون مترًا على مستحقيه، قيمة السهم الواحد خمسمائة وأربعون على سبعة وعشرين، أصل المسألة يساوي عشرين مترًا، نصيب الزوجة ثلاثة أسهم في عشرين مترًا قيمة السهم الواحد يساوي ستين مترًا، نصيب البنات ستة عشر سهمًا في عشرين مترًا يساوي ثلاثمائة وعشرين مترًا، لكل بنت ثمانون مترًا، نصيب الأب أربعة أسهم في عشرين مترًا يساوي ثمانين مترًا، نصيب الأم أربعة أسهم في عشرين يساوي ثمانين مترًا، المجموع خمسمائة وأربعون مترًا.

خامسًا: توزيع التركة من الأرض الزراعية: وقدرها واحد وثمانون فدانًا بعد استخراج الوصية التي أوصى بها، قيمة السهم الواحد واحد وثمانون على سبعة وعشرين يساوي ثلاثة أفدنة، نصيب الزوجة ثلاثة أسهم في ثلاثة أفدنة يساوي تسعة أفدنة، نصيب البنات ستة عشر سهمًا في ثلاثة أفدنة، قيمة السهم الواحد يساوي ثمانية وأربعين فدانًا على أربعة يساوي اثني عشر فدانًا لكل بنت، نصيب الأب أربعة أسهم في ثلاثة أفدنة، قيمة السهم الواحد يساوي اثني عشر فدانًا، نصيب الأم أربعة أسهم في ثلاثة، قيمة السهم الواحد يساوي اثني عشر فدانًا، المجموع واحد وثمانون فدانًا.

إذًا إجمالي كل وارث من هذه التركة بعد سداد الديوان وإخراج الوصية: الزوجة ستة آلاف جنيه وستين مترًا من المنزل وتسعة أفدنة من الأرض الزراعية، لكل بنت من البنات ثمانية آلاف جنيه وثمانين مترًا من المنزل واثني عشر فدانًا من الأرض الزراعية، نصيب الأب ثمانية آلاف جنيه وثمانين مترًا من المنزل واثني عشر فدانًا من الأرض الزراعية، وكذلك يكون نصيب الأم.

النموذج الثاني: ماتت وتركت زوجًا وابنًا، وابنَ ابن، وأبًا وأمَّ أبٍ، وجدًّا، وتركت ثلاثين ألف جنيه، ومنزلًا مساحته ثلاثمائة متر، ومزرعةً مساحتها خمسة وخمسون فدانًا، وكانت مدينة بثلاثة آلاف جنيه، وأوصت لجدتها بثلاثة آلاف أخرى، وأوصت بسبعة أفدنة لجدها وصيةً اختياريةً، فاذكر من يرث ومن لا يرث؟ ونصيب كل وارث من هذه التركة؟

أولًا: نقوم بسداد الديون، واستخراج الوصية الاختيارية لجدتها من الأموال النقدية هكذا: ثلاثون ألف جنيه ناقص ثلاثة آلاف التي هي مدينة بها، فترجع التركة إلى سبعة وعشرين ألف جنيه، ناقص ثلاثة آلاف التي أوصت بها لجدتها، فتعود التركة إلى أربعة وعشرين ألف جنيه.

ب- نخرج ما أوصت به من الأرض الزراعية لجدها، وقدرها سبعة أفدنة، هكذا، خمسة وخمسون فدانًا قيمة الأرض الزراعية، ناقص سبعة أفدنة التي أوصت بها لجدها، فتعود التركة من الأرض الزراعية إلى ثمانية وأربعين فدانًا.

ثانيًا: معرفة مَن يرث ومن لا يرث من هؤلاء الورثة، ونصيب كل وارث:

للزوج الربع؛ لوجود الفرع الوارث وهو الابن، الابن له الباقي تعصيبًا، وابن الابن محجوب بالابن، والأب له السدس فقط لوجود الابن، والجد وأم الأب محجوبان بالأب؛ طبقًا للقاعدة المتفق عليها: أن مَن أدلي إلى الميت بواسطة حجبته تلك الواسطة، واضح أن أصلَ هذه المسألة اثنا عشر وهو المضاعف المشترك للأصغر الذي يقبل القسمة على جميع الأنصباء بدون كسر، للزوج ثلاثة أسهم جاءت نتيجة قسمة أصل المسألة اثني عشر على مقام فرضه أربعة، وللأب سهمان جاءت نتيجة قسمة أصل المسألة اثني عشر على مقام فرضه ستة، والباقي وقدره سبعة أسهم للابن.

ثالثًا: توزيع التركة من الأموال النقدية: وقدرها أربعة وعشرون ألف جنيه على مستحقيها، قيمة السهم الواحد أربعة وعشرون ألف جنيه على اثني عشر، أصل المسألة يساوي ألفي جنيه لقيمة السهم الواحد، نصيب الزوج ثلاثة أسهم في ألفين يساوي ستة آلاف جنيه، نصيب الأب سهمان في ألفين يساوي أربعة آلاف جنيه، نصيب الابن سبعة أسهم في ألفين يساوي أربعة عشر ألف جنيه، المجموع أربعة وعشرون ألف جنيه.

رابعًا: توزيع المنزل على مستحقيه من الورثة: قيمة السهم الواحد ثلاثمائة متر على اثني عشر، أصل المسألة يساوي خمسة وعشرين مترًا، نصيب الزوج ثلاثة أسهم في خمسة وعشرين يساوي خمسة وسبعين مترًا، نصيب الأب سهمان في خمسة وعشرين يساوي خمسين مترًا، نصيب الابن سبعة أسهم في خمسة وعشرين يساوي مائة وخمسة وسبعين مترًا، المجموع ثلاثمائة متر.

خامسًا: توزيع المتبقى من الأرض الزراعية على مستحقيه من الورثة: قيمة السهم الواحد ثمانية وأربعون فدانًا على اثني عشر، أصل المسألة يساوي أربعة أفدنة، نصيب الزوج أربعة أفدنة في ثلاثة أسهم يساوي اثني عشر فدانًا، نصيب الأب أربعة أفدنة في اثنين يساوي ثمانية أفدنة، نصيب الابن أربعة أفدنة في سبعة يساوي ثمانية وعشرين فدانًا، المجموع ثمانية وأربعون فدانًا.

إذًا يصبح للزوج من هذه التركة ستة آلاف جنيه و خمسة وسبعون مترًا من المنزل واثنا عشر فدانًا من الأرض الزراعية، ويصبح للأب أربعة آلاف جنيه  وخمسون مترًا من المنزل و ثمانية أفدنة، ويصبح للابن أربعة عشر ألف جنيه ومائة وخمسة وسبعون مترًا من المنزل وثمانية وعشرون فدانًا من الأرض الزراعية.

النموذج الثالث: مات وترك زوجتين إحداهما مسيحيةً، وابنًا قاتلًا لمورثه، وأختين شقيقتين، وأختين لأم، وأخًا لأب، وترك ستة وثلاثين ألف جنيه، ومنزلًا مساحته أربعمائة وخمسون مترًا، وثمانية عشر فدانًا، وكان مدينًا بثلاثة ألاف جنيه، وأوصى لأخيه لأب بثلاثة آلاف جنيه، وأوصى بثلاثة أفدنة من الأرض الزراعية لجميعة خيرية في بلده، فَاذْكُرْ مَن يرث، ومن لا يرث، ونصيب كل وارث من هذه التركة؟

أولًا: نقوم بعمل الآتي:

أ- نقول بقضاء ما على الميت من دين، وقدره ثلاثة آلاف جنيه، إذًا التركة ستة وثلاثون ألف جنيه، ناقص ثلاثة آلاف الدين، يساوي ثلاثة وثلاثين ألف جنيه، ناقص ثلاثة آلاف قيمة ما أوصى به يساوي ثلاثين ألف جنيه، فتعود تركة الميت من الأموال النقدية بعد سداد الديون، وبعد استخراج الوصية إلى ثلاثين ألف جنيه.

ب- التركة من الأرض الزراعية ثمانية عشر فدانًا؛ أوصى منها بثلاثة أفدنة لجمعية خيرية، فتصبح التركة من الأرض بعد استخراج الوصية ثمانيةَ عشر فدانًا، ناقص ثلاثة أفدنة يساوي خمسة عشر فدانًا.

ثانيًا: توزيع التركة على الورثة: زوجتان إحداهما مسيحية، والمسيحية محرومة؛ لاختلاف الدين، وللمسلمة الربع، الابن القاتل محروم؛ لمانع القتل،الأختان لأم والأختان الشقيقتان لهما الثلثان؛ لكونهما أكثرَ من واحدة، ولا معصبَ لهما ولا حاجب.

2- أختان لأم الثلث؛ لكونهما أكثرَ من واحدة ولا حاجب، الأخ لأب الباقي تعصيبًا، ولم يتبقَّ له شيء؛ لعول المسألة إلى خمسة عشر -كما سنرى إن شاء الله.

error: النص محمي !!