Top
Image Alt

نموذج للإجابة عن الأسئلة

  /  نموذج للإجابة عن الأسئلة

نموذج للإجابة عن الأسئلة

السؤال: عيِّن قوافي الأبيات الآتية، وسمِّ ما فيها من الحروف والحركات، وبين نوعها من حيث الإطلاق والتقييد، وهل هي مجردة أم مردوفة أم مؤسسة، وإذا كانت مطلقة فهل هي موصولة باللين أم بالهاء؟ ثم اذكر نوعها من حيث الحركات التي بين ساكنيها وعدمها.

وأي شيءٍ ألذ من أمل

*نالته معشوقة وعاشقها

الجواب: قافية البيت هذا من العين إلى الألف الأخيرة؛ أي: كلمة “عاشقها”. وحركة العين: رس. والألف التي بعده: تأسيس. والشين: دخيل، وحركتها إشباع. والقاف روي، وحركتها مَجرى أو مُجرى. والهاء: وصل، وحركتها نفاذ. والألف خروج. ونوع قافيته من حيث الإطلاق والتقييد: مطلقة مؤسسة موصولة بالهاء. ومن حيث الحركات وعدمها: متراكب.

وقس على هذا بقية الأبيات.

السؤال: بيِّن العيوب التي في قوافي الأبيات الآتية، وعيِّن بحورها، وما فيها من زحافٍ أو علة، ثم اذكر أنواع تلك القوافي من حيث الإطلاق والتقييد، ومن حيث الحركات التي بين الساكنين وعدمها:

يقول أناس عل مجنون عامرٍ

*يروم سلوًا قلت إني لما بيا

بي اليأس أو داء الهيام أصابني

*فإياك عني لا يكن بك ما بيا

الجواب: عيب القوافي هنا هو الإيطاء.

وكم قائلٍ لو كان ودك صادقًا

*لبغداد لم ترحل فكان جوابيا

يقيم الرجال الموسرون بأرضهم

*وترمي النوى بالمقطرين المراميا

الجواب: عيب القوافي هنا هو التضمين.

سقط النصيف ولم ترد إسقاطه

*فتناولته واتقتنا باليد

بمخضب رخصٍ كأن بنانه

*عنم يكاد من اللطافة يعقد

الجواب: عيب القوافي هنا هو الإقواء.

لا تنكحن عجوزًا أو مطلقةً

*ولا يسوقنها في حبلك القدر

وإن أتوك وقالوا إنها نَصَف

*فإن أطيب نصفيها الذي غبر

الجواب: عيب القوافي هنا هو الإسراف.

عرين من عُرينة ليس منا

*برئت إلى عرينة من عريني

عرفنا جعفرًا وبني عبيدٍ

*وأنكرنا زعانف آخرينا

الجواب: عيب القوافي هنا هو سناد الحذو.

يا ابن الزبير طالما عصيتا

*وطالما عنّيتنا إليكا

لنضربن بسيفنا قفّيكا

*…. …. …. ….

الجواب: عيب القوافي هنا هو الإكفاء.

رب أخٍ كنت به مغتبطًا

*أشد كفي بعرى صحبته

تمسكًا مني بالود ولا

*أحسبه يزهد في ذي أمل

الجواب: عيب القوافي هنا هو الإجازة أو الإجارة.

رأيت خيال الظل أكبر عبرة

*يروح بها معنى الكلام لأحداق

وفي كل موجود على الحق آية

*لمن هو في علم الحقيقة راقِ

الجواب: عيب القوافي هنا هو التجريد أو التحريد.

وبالطوف بالأخيار ما اصطحب به

*وما المرء إلا بالتقلب والطوف

فراق حبيب وانتهاء عن الهوى

*فلا تعذليني قد بدا لك ما أخفي

الجواب: عيب القوافي هنا هو سناد الردف.

رعى الله عيشًا لذ لي بجواركم

*وحي زمانًا كنتمُ فيه جيرتي

إذا غبتمُ عني تذوب حشاشتي

*وتزهق روحي كل وقتٍ وساعة

الجواب: عيب القوافي هنا هو سناد التأسيس.

وكنا كغصني بانة ليس واحد

*يزول على الحالات عن رأي واحد

تبدل بي خلًّا فخاللت غيره

*وخيلته لما أراد تباعدي

الجواب: عيب القوافي هنا هو الإشباع.

وفي الناس مطوي الضلوع على الشجا

*ولا مثل شجوٍ بين بادٍ وحاضرٍ

إذا شركوني في هواك فما لهم

*سروري بما أصفيتهم وتباشري

الجواب: عيب القوافي هنا هو سناد إشباع.

إذا المرء وافى منزلًا منك قاصدًا

*قراك وأرمته لديك المسالك

فكن باسمًا في وجهه متهللًا

*وقل مرحبًا أهلًا ويوم مبارك

الجواب: عيب القوافي هنا هو سناد الإشباع.

كأن سيوفنا منا ومنهم

*مخاريق بأيدي لاعبينا

مع قوله:

كأن متونهن متون غدر

*تصفقها الرياح إذا جرينا

الجواب: عيب القوافي هنا هو سناد الحذو.

لكل زمانٍ مضى آية

*وآية هذا الزمان الصحف

لسان البلاد ونبض العبا

*د وكهف الحقوق وحرب الجنف

الجواب: عيب القوافي هنا هو سناد التوجيه.

تسير مسار الضحى في البلاد

*إذا العلم مزق فيها السدف

وتمشي تعلم في أمةٍ

*كثيرة من لا يخط الألف

الجواب: عيب القوافي هنا هو سناد التوجيه.

تدريبات:

– عيِّن حروف القافية، وبين ما يلزم منها، وما يقوم غيره مقامه فيماثله، وبيِّن الروي والوصل والتأسيس والدخيل فيما يلي:

-في الأبيات الآتية عيوب تتصل بالقافية أو حرف من حروفها: فما هي؟

أقول لعراف اليمامة داوني

*فإنك إن داويتني لطبيب

فوا كبدًا أمست رفاةً كأنما

*يلذعها بالموقدات طبيب

– في الأمثلة الآتية عيوب في حركات القافية: بين مواطن كل عيب، واللقب الاصطلاحي له،  قال دريد بن الصمة يتحدث عن أخيه في إحدى الحروب:

دعاني أخي والخيل بيني وبينه

*فلما دعاني لم يجدني بقعدد

فطعنت عنه الخيل حتى تنهنهت

*وحتى علاني حالك اللون أسود

الجواب: عيب القوافي هنا هو الإقواء.

قال امرئ القيس:

فتور القيام قطيع الكلام

*يفتر عن ذي غروب خسر

كأن المدام وصوب الغمام

*وريح الخزامى ونشر القطر

يعل به برد أنيابها

*إذا طرب الطائر المستحر

الجواب: عيب القوافي هنا هو التوجيه.

وأنشدوا للنابغة:

حلفت فلم أترك لنفسك ريبةً

*وهل يأثمن ذو إمة وهو طالع

بمصطحبات من لصافٍ وثيرة

*يزرن إلالًا سيرهن التدافع

الجواب: عيب القوافي هنا هو إشباع.

وقال عمرو بن كلثوم في المعلقة:

وسيد معشر قد توجوه

*بتاج الملك يحمي المحجرينا

تركنا الخيل عاكفة عليه

*مقلدةً أعنتها صفونا

كأن متونهن متون غدر

*تصفقها الرياح إذا جرينا

الجواب: عيب القوافي هنا هو عيب يسمى الحذو.

وقال النابغة:

لقد قلت للنعمان لما رأيته

*يريد بني حسنٍ بصورة سادر

تجنب بني حسنٍ فإن لقاءهم

*كريه وإن لم تلق إلا بصابر

ثم قال:

هم منعوها من قضاعة كلها

*ومن مدر الحمراء عند التغاور

الجواب: عيب القوافي هنا هو الإشباع.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية التطواف في مادة العروض والقافية، والأمل معقود بفضل المولى -عز وجل- أن يجد الدارسون في تضاعيفها ما ينفع ويفيد، وأن ينتفعوا بما في ثناياها من جهدٍ مبذول.

هذا، والله ولي التوفيق.

error: النص محمي !!