Top
Image Alt

وظائف المعجم

  /  وظائف المعجم

وظائف المعجم

هناك قضية أساسية في كل المقررات اللغوية الهادفة إلى تعليم اللغات على نحو فعال، وهي قضية الحاجات الفعلية للدارسين، فينبغي للمعجم أن يحقق هذه الوظيفة، ويأتي على رأس هذه القضايا المعجمية المهمة في مجال التعليم، وخاصة تعليم اللغات لغير الناطقين بها قضية الشيوع.

وقضية السياق، وقضية المجال الدلالي، وهي قضايا متكاملة في بحث المفردات بصفة عامة وفي تحديد المفردات المناسبة في تعليم اللغات بصفة خاصة.

أما قضية الشيوع فإن الملاحظ أنها لم تتحقق على أساس واحد، فقد تأتي على أساس الاختيار الذاتي.

وقد تأتي على أساس الاختيار المنطقي أو أساس التكامل الداخلي -أي: التكامل الداخلي للكلمات- في التعبير عن المفاهيم الأساسية.

وذلك للتعبير عن الحياة باللغة الهدف، وقد يكون الاختيار اختيارا موضوعيا مطلقا، وقد أعدت بحوث معجمية في تعليم العربية لغيرها مرتبطة بطبيعة المقررات اللغوية.

وتنوعت ما بين معاجم أتت على قوائم معدة سلفا، كما ظهرت أبحاث معجمية أخرى أعدت بناء على الاستخدام اللغوي عند التلاميذ، وأخرى في الصحافة أو على ما هو شائع في لغات بعض الدول في العالم الإسلامي.

أما قضية السياق فقد أعدت معاجم تهدف إلى تقديم المداخل مع السياقات اللغوية المختلفة التي تستخدم فيها، فمجالات التحليل السياقي ذات تطبيقات مختلفة في مجال تعليم العربية لغير الناطقين بها، وذلك من جوانب متعددة كجانب الألفاظ الأساسية أو الجانب السياقي التخصصي وغيرهما.

أما المجال الدلالي فقد اتجه أيضا إلى المقررات اللغوية سواء كانت عامة أو متخصصة.

إن المعجم فرع من فروع علم اللغة التطبيقي للارتباط الوثيق بين علم اللغة، وعلم المعجم؛ لأنه يختص بالجانب العملي للغة فالمعجم هو الجسر الذي يربط المتعلم بتعلمه اللغة.

وهو البوابة الأولى للدخول إليها، ومتعلمو اللغة العربية غير الناطقين بها لديهم ميول إيجابية نحو استعمال المعجم وخاصة المعجم الأحادي، ولديهم الكفاءة اللغوية التي تمكنهم من استعمال المعجم؛ لإتقانهم قدرا كبيرا من مكونات اللغة وأنظمتها، وهذا يعود إلى حاجتهم في التعلم الذاتي.

والمعجم هو أحد المصادر المتاحة لهذا التعلم؛ لذلك فالحاجة ماسة إلى وجود معاجم متخصصة في هذا الميدان مصممة تصميما يفي بحاجات الدارس اللغوية، ويحشد أمامه مادة علمية وفيرة تفتح أمام الطلاب نوافذ معرفية تمكنهم من الاتصال والتواصل بالمصادر والكتب المتاحة، وتمنحهم الثقة في التعلم، والملاحظعدم توافر معاجم متخصصة تلبي حاجات هؤلاء الدارسين في هذا الميدان.

إن استعمال المعجم ضرورة والمعجم الأحادي بصفة خاصة أعظم فائدة وأوسع أثرا في تحصيل اللغة الثانية، وتمثل معاني مفرداتها. ويحدث أثرا في حياة هؤلاء الدارسين، أي: حياتهم اللغوية.

error: النص محمي !!